التنمية البشرية كل ما يخص علم التنميه البشريه وفروعه المختلفه بصفه عامه (NLP والتنويم بالايحاء والعلاج بخط الزمن والقراءة السريعه والخرائط الذهنيةو غير ذلك مهارات الاتصال واللغه)


الملاحظات


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-22-2010
الحاج على الحاج على غير متواجد حالياً
..:: عــضــو متميز ::..
 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 482
افتراضي ارسال الطاقة عبر الأثير دوره+اسئله واجابتها

ارسال الطاقة عبر الأثير


أقول وبالله التوفيق
هناك عدة طرق في العلاج الذهني، وهذه أحد الطرق المستخدمه بشكل مبسط حيث عدلت فيها وأضفت لها الكثر لتكون واضحة جدا قدر الإمكان. تستخدم هذه الطريقة في مساعدة الناس في التخلص من أمراضهم وآلامهم، وقوة فعالية هذه التجربة تتوقف على عوامل عدة منها قوة تركيز المرسل وقوة استقبال المتلقي.
ولقوة فعالية هذه الطريقة يجب على الشخص المرسل للطاقة أن يكون ذا نوايا حسنة وألا تكون لديه مشاغل فكرية، أو مشاكل صحية أو نفسية لكي يضمن انتقال طاقة سليمة منه للطرف الآخر. فقد يقول البعض أنني أبالغ في الأمر، فهذا غير صحيح؛ لأن أخذ الحيطة واجب لتجنب السلبيات. أما عن خطوات هذه الطريقة فهي كالآتي:
· ابعد عن ذهنك كل الأفكار المزعجة والسلبية.
· اجلس مقابل الشخص المتلقي بشكل متطابق إن أمكن وذلك ليحدث الاتصال بالطاقة بين جسدك وجسده.
· أطلب من المتلقي أن يفكر في مرضه أو مشكلته بإيجابية، أي لا تجعله يتعمق فيها بحيث يركز على سلبياتها فيزيد منها ويزيد من أثرها العضوي والنفسي، بل اجعله يفكر فقط في وجودها، وسيكون أفضل إن فكر في إمكانية التخلص، ويتفاءل في الشفاء منها.
· تخيل وجود أنبوب زجاجي شفاف يصل جسمك بجسم المتلقي في منطقة الصدر.
· خذ نفساً عميقاً بحيث تتمدد البطن للخارج وتتخيل دخول طاقة من قمة رأسك (من منطقة المركز التاجي) ثم تتجه إلى منطقة الصدر بينما أنت تحبس النفس داخلك.
· اخرج النفس من أنفك أو من فمك مع تركيز تخيلك على سريان الطاقة وانبعاثها من منطقة الصدر إلى الشخص المتلقى عبر الأنبوب الشفاف.
· استمر في هذه العملية لفترة زمنية تراها مناسبة والتركيز على تكثيف الطاقة المنبعثة منك للشخص المقابل.
بعد الانتهاء اسأل المتلقي عن شعوره وعن المرض الذي كان يشكو منه قبل هذا التمرين. سيقول لك بأنه يشعر بالراحة وأن مرضه إما أنه قد اختفى أو خف نوعاً ما.
وفي كل الأحوال اطلب منه ألا يفكر في الأمر؛ لأن موضوع المرض قد انتهى تماماً وإن كان يشعر بوجود شيء منه فهي مسألة وقت لا غير وبعدها ينتهي. فطلبك منه ذلك يزيد من تركيز الطاقة الإيجابية لدى الشخص وهذا يساعد في تسريع عملية الشفاء.

مع تمنياتي لكم بدوام الصحة والعافية والتوفيق والنجاح
أخوكم المدرب والمحاضر الإماراتي

الأخ الكريم Master-NLP

صباح الخير ... أولا

موضوع جميل ومتميز كتميزك الملحوظ في هذا المنتدى..

حقيقة لم يكتب لي حتى اللحظة أخذ دورة كاملة عن الطاقة... ربما أن الجلسة الأولية التي جلستها مع أحد المدربين لم تقنعني بها بشكل جيد.. وهذا يعود ربما لقصور وخلل فيه هو... ووافقني على كلامي هذا من حضر تلك الدورة..

وبخصوص نقل الطاقة..
فأذكر أني قرأت في كتاب (قوة عقلك الباطن) لجوزيف ميرفي .. أنها تستخدم في الاستشفاء .. حتى على بعد آلاف الكيلو مترات.. كذلك الشاب الذي ساهم بشفاء والدته في أمريكا وهو في فرنسا..

النقطة الأهم في رأيي .. والتي فهمتها - أولا - من موضوعك هي نقل المشاعر الإيجابية للآخر ..
وهذه سمعتها من أحد المدربين.. وحاولت تطبيقها مع قلة معرفتي بعلم الطاقة كما ذكرت.. لكني اعتمدت على تجميع المشاعر الإيجابية في منطقة واحدة كالكف مثلا.. وبخاصة اليمنى.. ومع المصافحة تنتقل المشاعر إليه..
أو من خلال تجميعها في منطقة الصدر..
لكن كنتائج .. ربما شعرت بشيء منها... لكني لست متأكد حتى الآن..

ننتظر مزيد إبداعاتك ...
مع الشكر والتقدير لك...

أخي الأستاذ تركي التركي
أشركر على مداخلتك اللطيفة وتعليقك على الموضوع وطرح تجربتك.
وأحب ان أبين أمرا وهو ان هذه الطريقة هي للعلاج عن بعد. وكلمة بعد هنا قد تكون لمسافة قصيرة كما ذكرت في هذه التجربة، أو لمسافات تصل آلاف الكيلومترات.
أما عن ذكري بالمشاعر الإيجابية وهو تأكيدا على أنه يجب أن يكون الشخص المعالج بالطاقة إنسان ذو مشاعر إيجابية ونوايا حسنة وأن يكون صحيحا ومعافا لكي يصدر عنه طاقة حيوية نقية تصل للمريض فتساعده على الشفاء.

أخي العزيز النتيجة التي حصلت عليها بعد مصافحة ذلك الشخص هي دليل على تطبيق التمرين بدرجة عالية. إما إذا أردت أن تكون نسبة نجاحها عالية جدا جدا (بعد مشيئة الله) فإنه يجب عليك أن توقن بنجاحها وفعاليتها.

تمنياتي لك بمزيدا من الطاقات الإيجابية

Master-NLP

نسيم الصباح: أشكرك على تساؤلك، وأقول وبالله التوفيق:
ليس شرطا تركيز النظر أو المصافحة في عملية ارسال الطاقة عن بعد أو عن قرب. والذي يفرق هنا هو عند تركيز النظر على الشخص فإن الهدف المراد إرسال الطاقة إليه (أي الشخص) يكون واضحا فيسهل على المعالج التركيز عليه، وكذلك في حالة المصافحة، ولذا في بعض الأوقات إذا كان الشخص المراد إرسال طاقة إليه غير معروف يطلب صورته حتى يزيد تركيز المرسل.
والفرق بين من ينظر إلى المعالج وبين من لا ينظر هو قوة تركيز ذهنه وصفائه. لأن هناك الكثير من الناس يصاب بالتشتت الذهني إذا أغمض عينيه، ولذا من اهم الأمور التي يجب ان يتدرب عليها الممارس في العلاج بالطاقة ان يقوي عملية التركيز، فكلما ازدادت فترة الصفاء الذهني كلما ازدادت فرصته في نجاح ارسال الطاقة.
فأنا شخصيا أقوم (منذ أسابيع) بعلاج حالة فالمريض في الأردن وانا في الإمارات وذلك عبر الهاتف. وقد حققت نتائج طيبة هذا بشكل مبسط وباختصار شديد، والله اعلى واعلم.

تمنياتي لك بالتوفيق والنجاح.

الأخت روان تحية طيبة وبعد،،،
اشكرك على استفسارك في شأن التنفس، وما أود أن أقوله هو بأن أكثرنا يتنفس بطريقة خاطئة. والشيء المحزن هو أنا بعضنا يتنفس بعمق ويملئ صدره بالهواء فيعلو الصدر وتدخل البطن ظنا منه أنه تنفس بشكل صحي. وهذا غير صحيح.
إن التنفس الصحي والسليم هي الطريقة التي يقوم بها المواليد. فالمواليد يتنفسون من البطن، أي عندما يتنفس الإنسان فعليه أن يملئ رئتيه بالهواء وهذا بدوره يجعل الرئتين تدفع الحجاب الحاجز للاسفل وبالتالي تتمدد البطن للخارج. أما في عملية الزفير فيحدث العكس حيث يخرج الهواء فيرتفع الحجاب الحاجز للاعلى فتتقلص البطن للداخل.
هل تعلمين أنك إذا قمت بعملية التنفس الصحيح بضع مرات في اليوم ولمدة بعض دقائق أنك تكونين قد اكتسبتي طاقة تمكنك من المسير على الاقدام لمسافة تصل حوالي 7 كيلومتر ؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!1
تمنياتي لك بتنفس مليئ بالصحة والعافية

بخصوص إمكانية ارسال الطاقة لشخص ما دون علمه فأقوم نعم يمكن فعل ذلك حتى وإن كان في بلد آخر.
===============================
الأخت الفاضلة " وسيعة البال"
كما ذكرت سابقا في بداية الموضوع بأن هناك طرق عدة متبعة في العلاج الذهني أو ما نسيمه بالعلاج عن بعد، وهذه أحدى الطرق المستخدمه بعد التعديل:

تستخدم هذه الطريقة في مساعدة الناس في التخلص من أمراضهم وآلامهم، وقوة فعالية هذه التجربة تتوقف على عوامل عدة منها قوة تركيز وخيال المرسل وشفافية استقبال المتلقي. كما تعتمد على امكانية حضور صورة الشخص المريض ذهنيا، أي كلما كانت صورته واضحة لي في مخيلتي كما ضمنت وصول الطاقة له بشكل أكبر وأفضل بإذن الله.

ولقوة فعالية هذه الطريقة يجب على الشخص المرسل للطاقة أن يكون ذا نوايا حسنة وألا تكون لديه مشاغل فكرية، أو مشاكل صحية أو نفسية لكي يضمن انتقال طاقة سليمة منه للطرف الآخر. فقد يقول البعض أنني أبالغ في الأمر، فهذا غير صحيح؛ لأن أخذ الحيطة واجب لتجنب السلبيات. أما عن خطوات هذه الطريقة فهي كالآتي:

· ابعد عن ذهنك كل الأفكارالمزعجة والسلبية.
· اجلس مقابل الشخص المتلقي بشكل متطابق إن أمكن وذلك ليحدث الاتصال بالطاقة بين جسدك وجسده.
· أطلب من المتلقي أن يفكر في مرضه أو مشكلتهبإيجابية، أي لا تجعله يتعمق فيها بحيث يركز على سلبياتها فيزيد منها ويزيد منأثرها العضوي والنفسي، بل اجعله يفكر فقط في وجودها، وسيكون أفضل إن فكر في إمكانيةالتخلص، ويتفاءل في الشفاء منها.
· تخيل وجود أنبوب زجاجي شفاف يصل جسمك بجسمالمتلقي في منطقة الصدر.
· خذ نفساً عميقاً بحيث تتمدد البطن للخارج وتتخيل دخولطاقة من قمة رأسك (من منطقة المركز التاجي) ثم تتجه إلى منطقة الصدر بينما أنت تحبسالنفس داخلك.
· اخرج النفس من أنفك أو من فمك مع تركيز تخيلك على سريان الطاقةوانبعاثها من منطقة الصدر إلى الشخص المتلقى عبر الأنبوب الشفاف.
· استمر في هذه العملية لفترة زمنية تراها مناسبة والتركيز على تكثيف الطاقة المنبعثة منك للشخص المقابل.
بعد الانتهاء اسأل المتلقي عن شعوره وعن المرض الذي كان يشكو منه قبل هذا التمرين. سيقول لك بأنه يشعر بالراحة وأن مرضه إما أنه قد اختفى أو خفنوعاً ما.
وفي كل الأحوال اطلب منه ألا يفكر في الأمر؛ لأن موضوع المرض قد انتهى تماماً وإن كان يشعر بوجود شيء منه فهي مسألة وقت لا غير وبعدها ينتهي. فطلبك منه ذلك يزيد من تركيز الطاقة الإيجابية لدى الشخص وهذا يساعد في تسريع عملية الشفاء.

أما للاستزادة فعليك الرجوع إلى كتاب " أسرار الطاقة في العلاج والتطوير الذاتي "أما بخصوص ما ذكرته عن إن كان ما ذكرته من فنون علم الريكي أم لا، أقول وبالله التوفيق إن معظم الطرق العلاجية المتبعة فيها شبه لدرجة كبيرة، ولكن تصاغ بطريقة او بأخرى من علم لآخر، وما ذكرته ليس من علم الريكي، فطريقة علم الريكي هي ان أتخيل صورة الشخص على كف يدي اليسرى ثم أقوم بأطلاق الطاقة من كف يدي اليمنى على الصورة التي أتخيلها على كف يدي اليسرى ... وهكذا، وأحيانا إن كانت هناك صورة للشخص يمكن وضعها على الكف بدلا من التخيل. وهذا باختصار.ولك كللللللللللللللللللللل الشكر والتقدير
تمنياتي لكم بموفور الصحة والعافية.

المهندس/ عبداللطيف العزعزي


إن تطبيق مثل هذه التمارين يحتاج إلى جو هادئ لأنه يتطلب منك التركيز والتخيل، فإن وجد ما يفسد عليك ذلك فالأفضل تطبيق التمرين في جو مناسب. وهناك من تزعجه الإضاءة فنقول له تواجد في مكان قليل الإضاءة إذا كنت لا تستطيع التركيز بوجود إضاءة.

ويغلب هذا الامر للمبتدئين، أم المتمكنين فإنهم يقومون بتطبيق مثل هذه التمارين في الاجواء العامة، لأنهم وصلوا لمرحلة استدعاء الحالة التي يجب أن يكونوا فيها لإطلاق الطاقة، وهذا يتطلب ممارسة وتركيز واستمرارية في التطبيق.

خي الفاضل Doctor
إن طريقة القراءة التصويرية تعتمد إلى حد كبير على العقل الباطن، حيث يقول فيها الشخص بتشتيت العـقل الواعي مما يجعل العقل الباطن في حالة عالية من استقبال المعلومات دون مقاومة العقل الواعي. ولذا عند سؤال الشخص الممارس للقراءة التصويرية عما قرأ أو تذكر شيء منه فغالبا لا يذكر شيء، ويمكن ان يقول لك :لا أذكر شيء ولم أحفظ كلمة غير تلك الكلمات التي حفظها خلال وضع الخريطة الذهنية للكتاب".
وهذا يعود إلى أمر هام وهو أنه قام بتصوير صفحات الكتاب ولم يقم بقراءتها.

ولي طريقة خاصة اكتشفتها منذ أكثر من سنة تجعل الشخص يقول بتصوير الحدث أو الموقف او الصورة للشيء وتذكرها كما هي لدرجة كبيرة. وهذه الطريقة في طور النمو وقد اعلن عنها في المستقبل القريب إن شاء الله.
هذا والله أعلم

الأخ الفاضل خالد الخالد
شكر لك على سؤالك الجميل، وأقول وبالله التوفيق
إن إرسالك للطاقة عبر الأثير إما ترسل للشخص المستفيد مع العلم بما لديه من مشاكل وبالتالي تقوم بالتركيز على توجيهها إلى مكان الألم أو العلة.
أو أنك لاتعلم ما لدى الشخص المستفيد وفي هذه الحالة تطلب منه ان يفكر في حالته دون التعمق فيها وبالتالي فإن الطاقة المرسلة من المعالج ستتجه إلى مكان الألم وفق تفكير الشخص المستفيد.

أما عن الحالات التي عالجتها فهي كثيرة وتتوقف على من يطلب المساعدة، منها:
- حالة شخص كان يشكو من آلام شديدة في أسفل الظهر نتيجة لحمل أثقال، تعالج منها منذ سنوات ثم عاودته منذ شهور طويلة ولم يجد لها علاج حتى انه وصفها قائلا :" كانت كالسكاكين". وبفضل الله سبحانه وتعالى خفت بنسبة 90% حسب قوله.
- امرأة بها ربو وضغط وتليف في الرئتين فكنت ارسل لها الطاقة عن بعد فتشعر بالتحسن والارتياح وهدوء واسترخاء وسلاسة في التنفس لدرجة كبيرة.
- كذا شخص كان يشكو من صداع وبفضل الله خلال أقل من دقيقة يزول الصداع أو يخف.
- شخص مشلول من الصغر وهو في بلد آخر وعبر الهاتف جعلته بمشيئة الله - بعد عدة جلسات - يشعر بحرارة الطاقة في الجزء السفلي من جسده (وهو الجزء المشلول) كما شعر بتحرك الخلايا في ذلك الجزء بل وشعر بتدفق النبض فيه.
وهناك الكثير والكثير من الحالات التي والحمد لله تم معالجتها او تخفيف الألم منها بتوفيق الله سبحانه وتعالى.

أتمنى ان اكون قد أجبت على سؤالك واستفسارك

تحياتي لك وللجميع

الأخ بندوري
اخشى أن يفهم من تعجبك الشك في الأمر.
الشخص الذي كنت أعالجه عبر الهاتف (الشخص المصاب بالشلل) لم يطيب ولكن ظهرت علامات جيدة تبشر بالخير. هذا للتوضيح.

أحب ان أنوه مرة أخرى بان علم الطاقة لا صلة له بأي معتقدات أو شركيات بل هو علم فيزيائي بحت، له أسسه ومفاهيمه. فان وجدت شعوبا قد ادخلت بعض تمارين الطاقة في طقوسها الدينية فهذا لا يلغي حقيقة ان علم الطاقة علم فيزيائي. ومن شك ببعض تدريبات بعض فروع علم الطاقة فلا يأتيها فهناك الكثير من البدائل لتلك التدريبات. ولذا يفضل ان تاخذ هذا العلم من شخص مسلم فاهم.
ومن أحب الاستزادة فعليه بكتابي " أسرار الطاقة في العلاج والتطوير الذاتي".

تحياتي

بسم الله الرحمن الرحيم

نعم اريد ان اعرف كيف ترسل الطاقة الى الاخرين
ولكن احب ان استفسر عن عدة اسئلة عن هذا الموضوع
1- هل ترسل الطاقة الى شخص سيء السمعة والطباع
2- وهل المرسل يجب أن يكون على خلق ودين
3- وهل يشترط على المرسل العلم والخبرة بهذا الموضوع وما هو مستواه العلمي.
4- هل السن له دخل في ذلك وما هو العمر الذي يبدأ فية الانسان الارسال.
هناك بصراحة عدة اسئلة لا اقول انها تحيرني لاني أعرف معظمها ولكن اجد الكثير يجهلها
الارسال والشفافية تكمن في نفس الانسان المؤمن المخلص المحب والمعطاء
نعم انه علم جميل جدا انك ترسل افكارك وارادتك الى الاخرين
ومن هنا احب ان اطلب من الجميع المشاركة بالرئي بهذه الفكرة وهي:
أن نجمع كل قوتنا ونرسلها الى شارون وبوش لنوقف اعتدائه علينا
ولكي نوحد صفوفنا ونجمع كلمتنا وشملنا ونرد كرامتنا كما عهدنا السابق
بصراحة احب ان يعمل العلم ويساهم في تحريك الامة الاسلامية الى الامام واكتفي بهذا الان

هدى شمس الدين
اشكرك على هذه الاسئلة وإجابتي باختصار شديد (لانشغالي) كالآتي:
(1) نعم ترسل. فالطاقة ترسل لمجرد أن يفكر الشخص بارسالها إلى أي شخص أينما كان.
(2) يجب أن يكون ذا خلق ودين إذا أراد ان يعالج بها، لأنه إن كان يحمل نوايا سيئة فقد ترسل عبر أفكاره عند العلاج فيؤذي الشخص المستفيد هذا والله اعلا واعلم.
(3) يشترط علمه بهذا الموضوع ليعرف مبدئ وأسس وطرق إرساله لضمان وصولها وتأثيرها الإيجابي في الطرف الآخر. ولا يشترط أي مستوى دراسي أو علم.
(4) ليس للسن دخل في ذلك وإنما يشترط فيها قوة التركيز، أي يفضل ان يكون شخص يستطيع التركيز والتفكير بإيجابية.
على كل حال نحن دون أن نعلم نؤثر في الآخرين ونتأثر بهم لمجرد ان نفكر بهم. فإن فكرنا بهم وظننا بهم خيرا أثرنا بهم بالإيجاب. وإن فكرنا وظننا بهم شرا أثرنا عليهم بالسلب. ولذا يجب ان نحسن الظن بالآخرين كما اوصانا ديننا الحنيف.

هذا وبالله التوفيق

عزيزي القارئ
هل تعلم أنك ترسل الطاقة إلى الآخرين حين :
- تفكر فيهم.
- تدعو لهم.
- تذكرهم.
- تظن بهم.
- تتخيلهم.
ولذا تذكر -يا رعاك الله-ان للطاقة وجهين سالب وموجب، فاحرص أن تطلقها للآخرين موجبة لكي تنال مثلها، فتكون بذلك قد كسبت أمرين الأول تثاب على دعائك لهم وعلى حسن ظنك بهم وتذكرلك لهم بالخير والثاني تحصل على طاقة إيجابية مثل التي بعثتها لهم تساعدك على العلاج والوقاية من الطاقات السلبية فتزداد حيويتك ونشاطك.

تحياتي لكم جميعا

السلام عليكم دكتور مستر nlp
موضوع اكثر من رائع
اجابات مهمة ومفيدة على جميع الاسئلة
اتمنى ان تجيب على اسئلتي لعموم الفائدة وحتى يرتاح بالي
الله يعطيك العافية ويعينك علي
1-هل يمكن ارسال لطاقة لغرض غير العلاج .... اذا نعم ..مع امثلة من فضلك ؟
2-هل يعرف المستقبل من اللذي ارسل له الطاقة عن بعد ؟وكيف اعرف ان ارسل لي شخص طاقة؟
3-ماهي انواع الطاقة الممكن ارسالها(الايجابية طبعا)؟
4-كيف احصن نفسي من الطاقة السلبية المرسولة؟
5-هل يمكن التاثير على الجمادات بالطاقة والتركيز؟
6-كيف يمكن ان اقوي طاقتي ومن اين يمكن استمدادها؟(هل يمكن من الجمادات)؟
اتنى منك استاذي ان تفصل وتمثل لاني شبه مبتدء (احتاج حلمك وشرحك)

مشكور دكتور جدا على الاجابات مقدما
لعلمي بانك ستجيب ان شاء الله
الله يعافيك ويزيدك علم واجر يا رب

وتقبل تحيات
انسااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااان:
...................................

الإخوة الأعزاء معذرة على التأخير، وأشكرك أخي العزيز الدكتور/ يحيى الغوثاني على تفاعلك الإيجابي وأتمنى أن تكون في أتم الصحة والعافية.

أما بخصوص المشترك zahrah " لو كان في اشخاص تربطنا علاقه بهم من قبل عند تذكرهم اييانا فجأه نتذكرهم بشده مع اننا لانكون نفكر فيهم فجأة تغمرنا مشاعر اتجاههم ونتذكرهم اذا كان صحيح كيف نستطيع ان نتحكم في مشاعرنا عندما لانستطيع التوصل لهم وخصوصا عندما نكون مشغولين في اختبار مثلا او عمل مهم وكيف نبعدهم عن تفكيرنا؟ "

أقول وبالله التوفيق نعم لأن هناك توارد خواطر بين الأحياء من البشر، وهذه الخواطر عبارة عن موجات وهذه الموجات هي موجات كهرومغناطيسية تنبعث في الهواء وتصل إلى الشخص المعني على ضوء تفكير الشخص المرسل. أذكر لك مثال قبل يومين حدثت نفسي عن شخص لم أره قط ولكني سمعت عنه عن طريق صديقه وكان بيني وبين هذا الصديق عمل مشترك وأفكار مشتركة، فقلت في نفسي "لماذا يتصل بي صديقي ويطلب مني كذا وكذا ولم يتصل بي فلان طالما هو المعني بمثل هذه الأمور" ولم يمر على كلام سوى خمس ساعات وإذا باتصال هاتفي يأتي ويقول :"معاك فلان الفلاني" فرحبت به ومازحته قالئلا له:"ما الأمر، كنت أذكرك منذ ساعات، وها انت الآن تتصل، فهل اشتغلت الطاقة" فضحك، فهو كذلك متخصص بالطاقة.

إعلم جيدا أنه عندما يكون العقل مشغولا فهو يصدر موجات بيتا بشكل كبير، وإذا ما هدأ عقل الإنسان عن التفكير هدأت موجات الدماغ لتصل لموجات ألفا وهي موجات الاسترخاء والسكون النفسي. ومن أفضل الأعمال للوصول لموجات ألفا: الصلاة، التأمل والاسترخاء.

فلكي ترسل فكرة (طاقة) أو تستقبل نداء (طاقة) يجب ان تكون في حالة ألفا، وهذا لا يعني - في رأيي الخاص- انك لا تستطيع استقبال طاقة وأنت مشغول، فقد تستقبلها ولكنها لا تكون واضحة أو قوية. أما إرسالها في حالة الخوف والفزع والاستغاثة فإنها تصل بقوة عالية للشخص المستغيث به.

هذا والله تعالى أعلى وأعلم

بسم الله الرحمن الرحيم
بداية اود ان اقول اني اليوم فقط وجدت هذا الموقع المميز الذي اعتبره نبعا لا ينضب لكل اسالتي التي سال بعض المشتركين معظمها .. لقد قرات كتابك الرائع عن علوم الطاقه و اسرارها .. كلمه كلمه و حرف حرف .. لم افهمه كله في البدايه لكن عندما قراته اكثر من مره وضحت لدي الصوره .. لكن سؤالي لك دكتورنا الفاضل عن علم التخاطر او التليباثي .. و خطواته الرئيسيه ... بصراحه لدي الكثير من الاسئله و كانت فرحتي كبيره بان اعرف بان مؤلف الكتاب يجيب على اسئلتنا نحن المتعطشين لهذا العلم الجديد .. فكيف اتاكد من ان الرساله التي اود ان ابعثها قد وصلت للمتلقي او المرسل اليه ؟؟ و بالنسبه لاستحضار صورة الشخص المرسل اليه فانا اجد صعوبه في ابقاء الصوره في \اكرتي اكثر من 5 ثواني فكيف اجعلها لمده اطول .. و كيف استطيع ان افكر ب لا شيئ ؟؟ و كلما حاولت ان ادخل مرحلة بيتا اغط في نوم عميق .. او لا اعرف اذا كنت قد دخلت فيها او لا .. فهل هناك شعور معين يجب ن اشعر به قبل او بعد هذه العمليه .. اعرف ان اسالتي كثيره .. و لكن .. ارجوا ان تجيبني و توسع صدرك .. على احر من الجمر انتظر الرد .. و شكرا

الأخت rania zaqut
شكرا لك على الإطراء وأتمنى أن أكون عند حسن ظنك وظن الأخوة والأخوات

وردي باختصار هو كالتالي

بالنسبة للسؤال:" عن علم التخاطر او التليباثي .. و خطواته الرئيسيه":
التخاطر أو التليباثي موضوع كبير وتفسيراته كثيرة ولكننا في علم الطاقة نفسره أنه انتقال موجات كهرومغناطيسية من المرسل إلى المستقبل. وتلك الموجات تحمل رسالة معينة للمستقبل. وقد تكون تلك الرسالة عبارة عن نصيحة أو توجيه أو أمر او علاج أوغيرها.
وهناك طرق كثيرة للتخاطر عن بعد منها الآتي:
- الجلوس باسترخاء وإغماض العينين، والتنفس بطريقة هادئة وعميقة لتحقيق الاسترخاء للجسد والذهن للوصول لحالة موجات ألفا (وليس موجات بيتا).
- ثم الاستمرار في تلك الوضعية بدون تفكير بأي شيء، فكلما أتت فكرة او كلمة وتخيل شيء معين يقوم الشخص بإبعاده قدر المستطاع. في هذه الخطوة نريد من الشخص الوصول لفترة زمنية قصيرة من اصفاء الذهني ولو لثانية او بضع ثواني. فإذا وصل لحلة من الصفاء الذهني استطاع تخيل وجه الشخص الآخر بوضوح وهذا يؤدي لوصول الرسالة للطرف الآخر بشكل أفضل. هناك من يتعثر عليه تحقيق حالة الصفاء الذهني في البداية، والحل لذلك هو الاستمرار مع إضافة إيعازات نفسية بالهدوء والصفاء الذهني (إيعازات لفترة قصيرة).
- وبعد تحقيق حالة الصفاء الذهني تخيل وجه الشخص الذي تريد التخاطر معه ثم ارسل له رسالتك مع تخيل شعاع (طاقة) تخرج من جبهتك (العين الثالثة) حاملة رسالتك إلى جبهته.

بالنسبة للسؤال :" فكيف اتاكد من ان الرساله التي اود ان ابعثها قد وصلت للمتلقي او المرسل اليه ؟؟ "
اعطي لنفسك الشعور بوصول الرسالة هذه من ناحية ومن ناحية أخرى إذا تخيلتي الشخص ووهو تصله الرسالة تبسم أو اعطى دليل معين بانه استلمها فهذا يعنى انه تسلمها. وهناك امور ودلائل يشعر بها المرسل تدل على وصول رسالته للمستقبل، وهذا مثال لإحدى الأخوات علمتها طريقة التخاطر فكتبت لي هذه السطور : " اخي العزيز واستاذي الكريم عبد اللطيف، اعتقد انني اتقنت كيف ابعث الرسائل ذهنيا فقد جربت الطريقة اكثر من اربع مرات ناجحة، ولا اعرف ما اذا كان كلامي صحيحا ام لا ولكنني اصبحت اعرف متى تصل رسالتي الى الشخص المحدد. فانني اظل اكرر رسالتي كثيرا الى ان اشعر بذبذبات غريبة تسري في جسدي وكأنه يهتزاو ان شيئا دخل اليه وكأنه ينبهني بأن رسالتي قد وصلت، اما في المرات التي لا تصل فيها رسالتي فانني لا اشعر بشيء. واصبحت اعرف ايضا انه من ضروريات وصول الرسالة ان اكون في حاجة ماسة لوصول هذه الرسالة وليس فقط للعب او لتسلية، وعندما ابعث رسالتي اكون مقتنعة تماما بأنها ستصل بل واتخيل انها وصلت وان الشخص طبقها"
هذا ما ذكرته الأخت وقد ذكرت أمورا مهمة في تحقيق وصول الرسالة وهي التكرار والرغبة القوية وتخيل وصول الرسالة.
هذا والله تعالى أعلم.

السلام عليكم ياmaster اني معجب بالدقه التي تتكلم بخصوص ارسا ل الطاقه او الرساله اي التلبثه سؤالي

هل ممكن ارسال لعده اشخاص شخص واحد يرسل لعشره اشخاص موضوع واحد
هل ممكن ارسل طاقه شفائيه لعده اشخاص
هل بامكان الانسان ان ييكون اويوصل عقله الى موجات الفا وهو بدون صلا اوتامل او استرخاء يعني يؤثر او يرسل وهوه يعمل اويمشى
محمد الروحاني- الايجابي خياله وتخيل كله صح- السلبي خياله وتخيله كله خطا

الأخ الفاضل محمد الروحاني
شكرا لك على الأسئلة وجوابي هو:
كل ما ذكرته ممكن ما عدا السؤال الآخير عن الوصول لموجات الفا وأنت تمشي أو تفعل شيء ما. فما هو معروف أن موجة حالة ألفا هي موجة الاسترخاء والتأمل، وموجة حالة بيتا موجة العمل وانشغال العقل، هذا والله تعالى اعلم.

السلام عليكم الاخت سمر samar السؤال موجه لك خاصه والاخوه الاعضاء المحترمين عامه بالنسبه للشخص عندما يكون في تلك اللحضه الجميله وهي عندما يكون عقله في نهايه موجه الفا ويصدر سوال لعقله الباطن يقول له من انا ويصارحه عقله بالجابه الصحيحه مثل تضهر له صوره كما فعلتي انت هل يستطيع ان يعمل لتغير تلك الحقيقه التي ضهرت له مثل يغير من اعماله وسلوكياته حتى يغير تلك الحقبقه التي رئها اذا نعم كم من المده الزمنيه ويوجه مثل هكذا سؤال لعقله الباطن حتى يرى التغير
محمد الروحاني-طوبى للذين يصنعون الفرح في قلوب الناس

الاخ الفاضل Master-NLP

حقيقة قرائت هذا الشريط كاملاً . . واستفدت منك كثيراً فى هذا المجال . .

وسبحان من خلق كل هذا العلم . .

وكنت اريد ان اسألك عن " التنويم المغناطيسى " . . هل لة علاقة بأرسال الطاقة

بمعنى هل يتم التنويم عبر ارسال الطاقة التى تحدثت عنها ؟؟ ام يتم بطرق اخرى ؟؟

وماهو الوقت الذى يستخدمة محترفى التنويم فى تنيوم الطرف الاخر ؟؟

يعنى حضرتك مثلا عندما تريد تنيوم شخص معين . . كم من الوقت يلزم لذلك ؟؟

وهل يجب ان اصل لمرحلة الصفاء الذهنى عند التنويم ؟؟

وهل من الممكن ان يتم التنويم عبر مسافات بعيدة ؟؟

وهل الطاقة تختلف من شخص الى اخر ( قوية او ضعيفة الخ ) ؟؟

وسؤال اخير :

ماهو اقصى مدى يمكن ان تصل الية الطاقة الذهنية التى تحدثت عنها ؟؟

يعنى كام كيلو :d او كام ميل ؟؟

وياترى حضرتك تزور مصر ام لا ؟؟

----

آسف على كثرة الاسئلة . .

وجزاك الله خيرا . .

الأخ الفاضل أتماكا
تحية طيبة وبعد
اشكرك على هذا الكم الكبير من الأسئلة المفيدة
أقول وبالله التوفيق:

السؤال: " وكنت اريد ان اسألك عن " التنويم المغناطيسى " . . هل لة علاقة بأرسال الطاقة. بمعنى هل يتم التنويم عبر ارسال الطاقة التى تحدثت عنها ؟؟ ام يتم بطرق اخرى ؟؟ "

الجواب: التنويم لا علاقة له بارسال الطاقة. فأنت تقوم بارسال الطاقة وأنت في حالة وعي عال تعرف ما ترسل وما تقوم به، وتكون في حالة صفاء ذهني عال إن أمكن. أما بخصوص إمكانية التنويم عبر ارسال الطاقة فهذا الامر يتوقف على قوة تمكن مرسل الطاقة ومعرفته بالتنويم، وحسب خبرتي وتجاربي في هذا الموضوع فأنا أقوم بتهدئة موجات الدماغ وإيصالها لمرحلة ألفا والتي هي مرحلة الصفاء الذهني فيشعر الشخص باسترخاء عال وهدوء نفسي وذهني وعندها يمكن تقديم الإيحاءات االمناسبة لحالة الشخص، وبالتالي تتحقق الاستفادة المرجوة له.

السؤال: "وماهو الوقت الذى يستخدمة محترفى التنويم فى تنيوم الطرف الاخر ؟؟ "

الجواب: ليس هناك وقت معين، فالتنويم يتطلب مجيء الشخص للمنوم وهو في حالى استعداد لذلك. والتنويم 3 أنواع، الأول تنويم المسارح (وهو خليط من التنويم وبعض الحيل وأمور أخرى)، والثاني التنويم الإيحائي ، والثالث التنويم العميق.

السؤال : يعنى حضرتك مثلا عندما تريد تنويم شخص معين . . كم من الوقت يلزم لذلك ؟؟ "

الجواب: تتوقف المدة الزمنية حسب درجة قبول الشخص للتنويم فهناك ما نسبة 20% من الناس لا يخضعوا للتنويم، ومهناك من لا يأخذ معك خمس دقائق وهناك من يتطلب نصف ساعة او يزيد.
في إحدى اللقاءات الفضائية على تلفزيون أبوظبي أحضروا لي شخص لأقوم بتنويمه على الهواء فكان الشخص يقاوم الإيحاءات التي كنت أقدمها له واستغرق الوقت قرابة الخمس دقائق وبعدها خضع للتنويم.

السؤال: "وهل يجب ان اصل لمرحلة الصفاء الذهنى عند التنويم ؟؟ "

الجواب: بعد الاستيقاظ من التنويم، أو النوم أو الاسترخاء تكون في حالة صفاء ذهني كبير.

السؤال: "وهل من الممكن ان يتم التنويم عبر مسافات بعيدة ؟؟ "

الجواب: الاحتمالية ممكنة، فأنا شخصيا لي طريقتي الخاصة في التنويم عبر الهاتف.

السؤال: "وهل الطاقة تختلف من شخص الى اخر ( قوية او ضعيفة الخ ) ؟؟"

الجواب: نعم تختلف من شخص لآخر، وتختلف مع الشخص نفسه من حين لآخر لأسباب وعوامل كثيرة منها الحالة النفسية والجسدية والذهنية.

وسؤال اخير : "ماهو اقصى مدى يمكن ان تصل الية الطاقة الذهنية التى تحدثت عنها ؟؟ يعنى كام كيلو او كام ميل ؟؟
"

الجواب: ليس لها حدود ولا مسافات.


وياترى حضرتك تزور مصر ام لا ؟؟

الجواب: لا لم أقم بزيارة مصر. وإن شاء الله سأقوم بزيارتها في المستقبل القريب

ارجو أن أكون قد أجبت على أسئلتك بوضوح وكفاية
هذا والله الموفق إلى سواء السبيل

الأخ/ وربما الأخت الكريمة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
دونت عبارة غريبة "وكنت اريد ان استفسر عن شىء اخير . . عن علم " تحضير الارواح " هل لة علاقة بأرسال الطاقة ؟؟

انا جربت تحضير الارواح فى بلد افريقية . . ومارستها لمدة ولكن فى النهاية لم اقتنع بها "
-------------------------------
وجوابي أنه ليس هناك ما يسمى بتحضير الأرواح ، خاصة إن كانت لأشخاص اموات
والاعتقاد بأن هناك من يستطيع اعادة ارواح الأموات امر عظيم يقدح في العقيدة وقد يصل إلى الشرك ، فلا يملك إعادة الروح إلا رب العالمين وحده
ومن يدعي ذلك هو كاذب مشعوذ
ومن يصدق ذلك يـُخشى على إيمانه فالروح من امر رب العالمين وحده
وآمل ان تستغفر الله على ما فعلت
-----------------------------
أما إن كنت تقصد أن تتخيل روح شخص( حي ) امامك ، وتستشعر فقط وجوده ولا تقصد تحضيرروحه حقيقة فهذا خيال ووهم مبني على إيحاءات ، وليس تحضيراً بمعناه الحرفي
ومن الأفضل في هذه الحالة تسميته تخاطر أو استشعار فقط وليس تحضير ارواح
فليس هناك ابدا شيء اسمه تحضير الأرواح
وفي جميع الأحوال ينبغي البعد عن مثل هذه الأمور التي تقدح في العقيدة
............................................
الأخوة والأخوات الأعزاء هذه إعادة لموضوع إرسال الطاقة عن بعد للوقاية والعلاج، وهو الآتي:

" هناك طرق عدة متعبة في العلاج الذهني أو ما نسيمه بالعلاج عن بعد، وهذه أحدى الطرق المستخدمه بعد التعديل

تستخدم هذه الطريقة في مساعدة الناس في التخلص من أمراضهم وآلامهم، وقوة فعالية هذه التجربة تتوقف على عوامل عدة منها قوة تركيز وخيال المرسل وشفافية استقبال المتلقي. كما تعتمد على امكانية حضور صورة الشخص المريض ذهنيا، أي كلما كانت صورته واضحة لي في مخيلتي كما ضمنت وصول الطاقة له بشكل أكبر وأفضل بإذن الله.

ولقوة فعالية هذه الطريقة يجب على الشخص المرسل للطاقة أن يكون ذا نوايا حسنة وألا تكون لديهمشاغل فكرية، أو مشاكل صحية أو نفسية لكي يضمن انتقال طاقة سليمة منه للطرف الآخر. فقد يقول البعض أنني أبالغ في الأمر، فهذا غير صحيح؛ لأن أخذ الحيطة واجب لتجنب السلبيات. أما عن خطوات هذه الطريقة فهي كالآتي:
· ابعد عن ذهنك كل الأفكارالمزعجة والسلبية.
· اجلس مقابل الشخص المتلقي بشكل متطابق إن أمكن وذلك ليحدث الاتصال بالطاقة بين جسدك وجسده.
· أطلب من المتلقي أن يفكر في مرضه أو مشكلته بإيجابية، أي لا تجعله يتعمق فيها بحيث يركز على سلبياتها فيزيد منها ويزيد منأثرها العضوي والنفسي، بل اجعله يفكر فقط في وجودها، وسيكون أفضل إن فكر في إمكانية التخلص، ويتفاءل في الشفاء منها.
· تخيل وجود أنبوب زجاجي شفاف يصل جسمك بجسم المتلقي في منطقة الصدر.
· خذ نفساً عميقاً بحيث يتمدد البطن للخارج وتتخيل دخول طاقة من قمة رأسك (من منطقة المركز التاجي) ثم تتجه إلى منطقة الصدر بينما أنت تحبس النفس داخلك.
· اخرج النفس من أنفك أو من فمك مع تركيز تخيلك على سريان الطاقة وانبعاثها من منطقة الصدر إلى الشخص المتلقى عبر الأنبوب الشفاف.
· استمر فيهذه العملية لفترة زمنية تراها مناسبة والتركيز على تكثيف الطاقة المنبعثة منك للشخص المقابل.

بعد الانتهاء اسأل المتلقي عن شعوره وعن المرض الذي كان يشكو منه قبل هذا التمرين. سيقول لك بأنه يشعر بالراحة وأن مرضه إما أنه قد اختفى أو خف نوعاً ما.

وفي كل الأحوال اطلب منه ألا يفكر في الأمر؛ لأن موضوع المرض قد انتهىتماماً وإن كان يشعر بوجود شيء منه فهي مسألة وقت لا غير وبعدها ينتهي. فطلبك منه ذلك يزيد من تركيز الطاقة الإيجابية لدى الشخص وهذا يساعد في تسريع عملية الشفاء.

أما للاستزادة فعليك الرجوع إلى كتاب " أسرار الطاقة في العلاج والتطوير الذاتي"

هذا وبالله التوفيق

بارك الله فيك أخي العزيز Master-NLP
الحقيقة أنه موضوع جميل جدا ووددت لو أنه كان أطول من 9 صفحات حتى لا أفرغ من قراءته
جميل جدا بارك الله فيك..
والحقيقة أنه راودني اهتمام مفاجئ لهذا العلم ولا أدري كيف ولكني أصبحت مقتنعا به وراغبا في تعلمه.

ولذا فإني أود أن أطرح عليك بعض الأسئلة علها تعود بفائدة لي ولبقية الأعضاء:

1- هل العين أو ما يسمى بالحسد نوع من إرسال الطاقة السلبية على شخص معين؟؟
2- أحس في أعلب الأحيان بعدم الصفاء الذهني يعني أحس بأن ذهني مشغول لدرجة كبير ولا أستطيع أن أصل إلى مرحلة الصفاء الذهني ألفا .... ربما بسبب الضغوط الحياتية .... فكيف أستطيع أن أصل إلى هذه المرحلة من الصفاء الذهني .... وهل قلة النوم أو زيادة في النوم أو النوم في غير الأوقات الإعتيادية يؤثر على الشخص ويمنعه من الوصول إلى حالة الإسترخاء؟؟
3- هل بإمكاني بعلم الطاقة أن أرسل إيحاءات إلى شخص معين ... كـأن مثلا أرسل له موجات إيحائية أطلب منه أن يتصل بي أو آمره بالإتصال بي هاتفيا .... كأن يحس الشخص المتلقي بأن له رغبة في أن يتصل بي؟؟
عذرا على الإطالة

الأخ الفاضل نورالدين
معذرة على التأخير
بخصوص الإجابة على أسئلتك فهي كالآتي:


1- هل العين أو ما يسمى بالحسد نوع من إرسال الطاقة السلبية على شخص معين؟؟

الإجابة: نعم.

2- أحس في أعلب الأحيان بعدم الصفاء الذهني يعني أحس بأن ذهني مشغول لدرجة كبير ولا أستطيع أن أصل إلى مرحلة الصفاء الذهني ألفا .... ربما بسبب الضغوط الحياتية .... فكيف أستطيع أن أصل إلى هذه المرحلة من الصفاء الذهني .... وهل قلة النوم أو زيادة في النوم أو النوم في غير الأوقات الإعتيادية يؤثر على الشخص ويمنعه من الوصول إلى حالة الإسترخاء؟؟

الإجابة: أفضل وأقصر طريقة للوصول إلى الاسترخاء هي الجلوس في مكان هادئ وإغماض العينين وإرخاء الجسد والتنفس بعمق وهدوء لمرات عدة مع التركيز الذهني على عملية الشهيق والزفير.

بخصوص النوم فهناك أبحاث علمية كثيرة في هذه المسألة وغيرها منها ما يلي: ( لاحظ الباحثون في جامعة ولاية بنسلفانيا أن الحرمان من النوم يؤثر في مستويات الهرمونات ويعمل على إنتاج الكيماويات المؤذية في الجسم، والتكيف مع بكاء الأطفال الصغار الذين يستيقضون بشكل متكرر أثناء الليل، وهذا الأمر هو الذي يفسّر سبب بقاء النساء – بشكا عام – على قيد الحياة لمدة أطول من الرجال). وما هو معروف ان عدم النوم أو النوم غير السليم يؤثر على عملية التركيز والتفكير وعلى العمليات البيولوجية في جسم الإنسان.

3- هل بإمكاني بعلم الطاقة أن أرسل إيحاءات إلى شخص معين ... كـأن مثلا أرسل له موجات إيحائية أطلب منه أن يتصل بي أو آمره بالإتصال بي هاتفيا .... كأن يحس الشخص المتلقي بأن له رغبة في أن يتصل بي؟؟
الإجابة: نعم، وستجد في هذه الزاوية إجابة على هذا السؤال.

أرجو أني قد أجبت على جميع أسئلتك واستفساراتك.

استاذي العزيز عبداللطيف ،،

منذ جلسة الطاقة بدأت اعاني من إحساس بالإختناق وتعرق خفيف باليدين وغزيز بالقدمين ،،

يضايقني جدا هذا الإحساس لدرجة اجد صعوبة بأخذ نفس عميق ..

ما زلت اواصل التدريبات .. ارغب منك ان ترشدنى وتنيرني لك الشكر بكرة واصيلا..

سؤال ..

اتمنى عليك أن توضح لنا كيفية بلوغ مرحلة إقاف التفكير ؟ بالتفصيل لو تكرمت ؟

هل يكون بالتركيز الشديد على شيء ما ؟
او الإستسلام ؟
سؤال أخر ..
الإحساس بثقل الجسد ما أسبابه ؟
سيدي الفاضل ..
توجد لك عدة كتب بالطاقة " اطلعت عليها من خلال صفحة الإصدارات خاصتك ؟
أريد منك إستفسار عنها؟ اهي عدة كتب ؟ هل تنصح بإقتنائها جميعا ً على إعتبار أن كل إصدار يحوي معلومات مختلفة ؟
ارجوا منك الإيضاح ؟
كتاب ..
أسرار الطاقة الحيوية .
دليل المختصر عن أسرار الطاقة في العلاج والتطوير الذاتي .
الطاقة في التطوير الإداري .
قوة الاسترخاء والتأمل .
وهنا بالمنتدى قرأت عن كتاب ..
أسرار الطاقة في العلاج والتتطوير الذاتي .. هل هو نفس الكتاب السابق؟
واخيرا لك ارق المنى واجمل الشكر
جزاك الله كل خير.

الأخت الفاضلة بحور
الإجابة على أسئلتك تتطلب مني وقت طويلا وجهدا عظيما :icon_eek:

بخصوص الكتب حاليا لي كتاب واحد في الطاقة عنوانه "دليلك المختصر في أسرار الطاقة في العلاج والتطوير الذاتي" وإن شاء الله في نهاية هذا العام سيصدر الكتاب الثاني في الطاقة تحت عنوان " قوة الطاقة الحيوية"
أما بقية العناوين فهي عناوين لدورات ف يالطاقة والاسترخاء وقوة التأمل.

بخصوص الأحاسيس التي تشعرين بها ليس لها علاقة بجلسة الطاقة، فقد يكون هناك أسباب أخرى تصادف ظهورها مع جلسة الطاقة وهذا يتطلب شرحا طويلا جدا.

بخصوص إيقاف التفكير، فليست العملية إيقاف بمعنى إيقاف وإنما التفكير في عملية إبعاد ما يمكن أن يعكر صفو التفكير. وهي مرحلة الوصول إلى صفاء عقلي يساعد الإنسان على التخطيط والتخاطر والتأمل في الأمور.
وأبسط خطواتها كما يلي:
الجلوس باسترخاء في مكان هادئ.
- اغماض العينين بهدوء ثم التنفس بعمق وببطء بحيث تأخذي نفس بطريقة هادئة وتخرجي النفس بطريقة مريحة ولمدة أطول. قم بهذه العملية خمس أو سبع أو عشر مرات حسب ما ترينه مناسبا لك.
- وبعدها التنفس بشكل طبيعي مع عدم التفكير بأي شيء. أي الحفاظ على الصفاء الذهني دون تفكير في أموضوع أو موقف. فإذا أتتك أي فكرة او مشهد أو صورة أو كلمة حاولي إبعادها ذهنيا. حاولي أن تحصلي على ثوان معدودات من الصفاء الذهني دون تفكير فإن وجدت تلك الثواني المعدودات يمكنك التخاطر بشكل أفضل.

هذا والله تعالى أعلم وهو الموفق إلى سواء السبيل

الأخ الفاضل moonlight
أحد الآباء كان ولده يشكو من الشقيقة، فاحضره لجلسة علاجية وفقمت بعمل جلسة علاجية ثم علمته الطريقة الآتية لكي يستمر في العلاج والمتابعة:
- يفضل أن يتم تطبيق الطريقة أثناء نوم الشخص/الطفل.
- ادخل في الاسترخاء لمدة دقيقتين أو أكثر للوصول للصفاء الذهني ولتحقيق تركيز ذهني أكبر.
- افرك يديك معا لتوليد الطاقة.
- سم الله ثم ضع كف اليد اليمنى على جبهة الشخص/الطفل.
- قم بالدعاء له مع تخيل الطاقة النابعة من كفك (طاقة اليد + طاقة الدعاء) على شكل ضوء أبيض هادئ يتغلغل في دماغ الشخص/الطفل حاملا معه رجاءك في شفاءه من الحالة. ركز في هذه الخطوة مع اليقين في شفاءه بإذن الله تعالى.
- كرر هذه الطريقة ثلاث مرات أو أكثر.
- لا تستعجل الأمر فقط قوة ملاحظتك في التغيير الذي الذي قد يطرأ عليه. وكن على يقين أن الشفاء بيد الله سبحانه وتعالى.

أخبرني ذلك الرجل بأن حالة ولده تتحسن، وهذا بفضل الله تعالى.

هذا والله تعالى أعلم.


الأخ haliam.k
أشكرك على كلامك الجميل والرائع.
بخصوص طريقة العلاج بالطاقة الحيوية عن بعد تحتاج لتدريبات مسبقة لتنشيط الطاقة وفتح مراكز الطاقة وتفعيل طاقة الجسم وإزالة الطاقات السلبية من الجسد وتحقيق الصفاء الذهني وتنشيط طاقة الذهن والكفين وبعض المنافذ ... إلخ حتى تصبح مهيأ للعلاج عن بعد. ولتحقيق ذلك يجب حضور دورة تدريبية. ولذا ليس بالسهل فعل أو شرح ذلك هنا.
الطريقة التي نتبعها ليس فيها أي رموز أو أشكال أو كلمات أو .... إنها طريقة "الطاقة الحيوية".
شكرا لك مرة أخرى على سؤالك
الأخ الفاضل master-nlp
شكرا لك على افادتنا بمعلوماتك القيمة وخاصة في مجال ارسال الطاقة عبر الأثير واعلم ان جزءا من مجرى حياتي قد تغير بعد تطبيقها ويعود الفضل في ذلك الى الله الذي هداني لهذه المعلومات ثم يعود الفضل اليك فلك مني خالص الشكر والتقدير .
سؤالي هو:
صديقي العزيز بما اننا نستطيع ارسال الطاقة عبر الأثير فهل ذلك يعتمد على المتلقي أيضا ام انه يعتمد فقط على ذواتنا وصفائنا النفسي وطاقتنا الحيوية ؟
وبما اننا نستطيع ارسال الطاقة فهل يمكن استقبال الطاقة عبر الأثير. وما هي الطريقة لذلك ؟
مع خالص الحب والاحترام

الأخ الفاضل عصفور
اشكرك على سؤالك الجميل والمفيد.
أقول وبالله التوفيق.
نعم، يعتمد ذلك أيضا على المتلقي، فإذا كان المتلقي غير مستجيب لرسائلك، أو غير مقتنع بالعلاج بالطاقة فهذا يعمل شيء من الإعاقة للطاقة. كما انها تتوقع على قوة المرسل وإصراره وإلحاحه.
بخصوص طريقة إرسال الطاقة عبر الأثير فهناك طرق كثيرة لإرسال الطاقة عبر الأثير ومنا ما ذكرة في بداية هذا الموضوع ومنها طريقة التخاطر عن بعد، وهي كما يلي:
- الجلوس باسترخاء وإغماض العينين، والتنفس بطريقة هادئة وعميقة لتحقيق الاسترخاء للجسد والذهن للوصول لحالة موجات ألفا.
- ثم الاستمرار في تلك الوضعية بدون تفكير بأي شيء، فكلما أتت فكرة او كلمة وتخيل شيء معين يقوم الشخص بإبعاده قدر المستطاع. في هذه الخطوة نريد من الشخص الوصول لفترة زمنية قصيرة من اصفاء الذهني ولو لثانية او بضع ثواني. فإذا وصل لحالة من الصفاء الذهني استطاع تخيل وجه الشخص الآخر بوضوح وهذا يؤدي لوصول الرسالة للطرف الآخر بشكل أفضل. هناك من يتعثر عليه تحقيق حالة الصفاء الذهني في البداية، والحل لذلك هو الاستمرار مع إضافة إيعازات نفسية بالهدوء والصفاء الذهني (إيعازات لفترة قصيرة).
- وبعد تحقيق حالة الصفاء الذهني تخيل وجه الشخص الذي تريد التخاطر معه ثم ارسل له رسالتك مع تخيل شعاع (طاقة) يخرج من جبهتك (العين الثالثة) حامل معه رسالتك إلى جبهة الشخص.
ولكي تتاكد من ان الرساله التي ارسلتها قد وصلت للمتلقي او المرسل اليه اعطي لنفسك الشعور بوصول الرسالة هذه من ناحية، ومن ناحية أخرى إذا تخيلت الشخص ووهو تصله الرسالة تبسم أو اعطى دليل معين بانه استلمها فهذا يعنى انه تسلمها. وهناك امور ودلائل يشعر بها المرسل تدل على وصول رسالته للمستقبل.
هذا والله تعالى أعلم

أخي العزيز عصفور
أشكرك مرة ثانية على لطافة حديثك ولباقة أسلوبك
استقبال الطاقة تتطلب منك الدخول في موجات ألفا ثم التفكير بلا شيء ثم بعد ذلك تقوم بمحالولة استقبال الموجات الكهرومغناطيسية دون ان تدخل فكرة في كل ما تستقبله او تدخل ظنك به.
ولك مني كل الشكر والتقدير

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
موضوع شيق
ولى شؤال
كيف نستطيع معرفة أن هناك من يحاول ارسال خواطر وايحاءات سلبية لنا وكيف نميز بين الخواطر الناتجة بين تفكير الغير بنا وتلك النابعة من ذاتنا ؟
سؤال آخر
كيف يمكننا حماية أنفسنا من التأثر بالطاقات السلبية المرسلة لنا من البعض ؟

الأخت الفاضلة إنسانة مبدعة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وبعد،
جواب سؤالك "كيف نستطيع معرفة أن هناك من يحاول ارسال خواطر وايحاءات سلبية لنا؟" أمر ليس بالسهل للمبتدئين، فلا يدرك ذلك إلا الممارسي ذوي الخبرة الطويلة والشفافية العالية.
وجواب سؤالك " وكيف نميز بين الخواطر الناتجة بين تفكير الغير بنا وتلك النابعة من ذاتنا ؟" أنت أعلم بالأفكار النابعة منك. فالشخص الذي يفكر بأمور سلبية سيجد تأثيرات سلبية، أما إن فكر بشكل إيجابي فسيجد ما فكر به. فالرسول عليه الصلاة والسلام يقول:"تفاءلوا بالخير تجدوه". أما الخواطر الناتجة عن الغير فتلك يميزها أصحاب الخبرات والممارسات الطويلة.
وجواب سؤالك "كيف يمكننا حماية أنفسنا من التأثر بالطاقات السلبية المرسلة لنا من البعض ؟" فعليك دائما تحصين باتباع الخطوات الآتية:
- قراءة المعوذات كما جاءت في السنة.
- تقوية الطاقة.
- تقوية الهالة.
- التفكير الإيجابي.
- التفاؤل.

الأخ الفاضل عود الأراك
تحية طيبة وبعد
بخصوص موجات الأجهزة الكهربائية هي موجات كهرومغناطيسية ميتة، وليست حية كما هي موجات المخلوقات. فالموجات الصادرة من الأجهزة الكهربائية هي موجات ضارة بالإنسان. أما ما يحدث مه قريبتك فلا أجد لها تفسيرا في علم الطاقة، لأن هناك حالات خاصة (كما أثبتها العلم) يكون فيها جسم الإنسان له ميزات معينة كالذي تلتصق به الأدوات الحديدية كالمعالق والسكاكين وغيرها، والبعض يمسك بأسلاك الكهرباء دون أن يحدث له شيء.
وقد حدث معي شيء غير منذ يومين حيث كنت أقوم بتغيير فرش السرير (وهو فرش ثقيل به اسبرنجات حديدية وغطاة بطبقات من القطن أو ما شابه ذلك كما هو معروف) وأثناء تغييري لمكانة أصدر شحنات كهربائية جعلتني ألقيه من يدي. فأثناء تلك اللمسة الكهربائية الخفيفة أشتغل جهاز (خاص بأبواب المحلات) يذكرك بالله دائماً كأن يقول "اذكر الله" . فكلما حملت الفرش ولمستني شحناته الكهربائية اشتغل ذلك الجهاز الذي يبعد المتر والنصف عني.
فأحيانا تكون الأمور متعلقة بمسائل فيزيائية كهربية وليست بالطاقة الحيوية. هذا والله تعالى أعلم.

وشكرا

بارك الله فيكم أخى الفاضل ونفع بعلمكم

أنت أعلم بالأفكار النابعة منك. فالشخص الذي يفكر بأمور سلبية سيجد تأثيرات سلبية، أما إن فكر بشكل إيجابي فسيجد ما فكر به. فالرسول عليه الصلاة والسلام يقول:"تفاءلوا بالخير تجدوه"

أعجبتنى هذه العبارة
وبالنسبة لتمييز الايحاءات السلبية المرسلة من الغير ربما يؤكدها ظهورها فجأة على صفحة العقل وكأنما صورة أو صوت تم استقباله على جهاز استقبال !

ولى أسئلة أثارها ردكم فى عقلى وهى كيف يمكننا تقوية الهالة وتقوية الطاقة الخاصة بنا ؟؟؟

الأخت الفاضلة إنساة مبدعة
هناك طرق كثيرة لتقوية الطاقة والهالة، وحسب خبرتي وتجاربي، في مثل هذه الحالات على الشخص التحكم بهذه الطاقة ذاتيا وتقوية، وذلك بعمل الخطوات الآتي:
- الجلوس باسترخاء مع جعل الظهر منتصبا (من 2 إلى 5 دقائق).
- أخذ نفس عميق وبطيء من الأنف وإخراجه من الفم مع التركيز على عملية الشهيق والزفير. فبذه الحالة يصل الدماغ إلى حالة موجات ألفا، وهي موجات الاسترخاء. يتم تنفيذ هذه الخطوة لمدة قصيرة، لتكن دقيقتان أو أكثر.
- الأن، يتم أخذ نفس عميق مع تخيل دخول الطاقة (على شكل ضوء أبيض هادئ) من قمة الرأس.
- وأثناء كتم النفس يتم توزيع تلك الطاقة (الضوء الأبيض) على سائل الجسد من الداخل. إذا كان هناك صعوبة في التخيل فنكتفي بالتفكير فقط لعمل ذلك.
- والان مع إخراج النفس يتم تخيل خروج تلك الطاقة من كل الجسد وإنتشارها حول الجسم فتقوى الهالة. تخيل تلك الهالة حول الجسم ثم نقوم بعملية التحكم الذهني لها من خلال توسيع نطاقها وتضييقه لعدة مرات.
بهذه الطريقة يصبح لديك قوة ذاتية في التحكم في سريان الطاقة والتحكم بها ذهنيا كخطوة أولى.
وشكرا
والآن يتم التنفس بصورة طبيعية مع تخيل


بخصوص تغيير لون الهالة فبغمكانك تغييرها بالتركيز ذهنيا على تخيلها باللون الذي ترغبين به، فالتركيز يولد طاقة اللون الذي تركزين عليه.

أما عن وجود اللون الرمادي فليس شرطا ان يدل على أنك تحت ضغوط نفسية وجسدية، فاللون الرمادي يدل على قوة الحدس والتوقع. على العموم موضوع ألوان الهالة له بحث طويل وليس بمجرد ذكر اللون يمكن ان تشخص الحالة بقدة، بل تتطلب رؤية الهالة ودرجة ألوانها وأماكن تواجدها حتى يعطى التشخصي السليم. وأهم ما في المر هو ان تكون ألوان الهالة فاتحة شفافة لكي تدل على الصحة، أما إذا كانت داكنة فتدل على خلل ما.

بخصوص تمرين الاسترخاء فخذي الوضعية الأنسب لك (يفضل البعض الاستلقاء على الظهر لسهولة عملية التنفس من الحجاب الحاجز).

وشكر

بسم الله الرحمن الرحيم
الى الاخوه الكرام
بعد قرائتي لوضوعكم خطرت ببالي الاسئله التاليه-مع العلم انها لاجل العلم فقط-
1 هل كلامك شيئ حقيقي؟
2 هل هناك ادله ملموسه؟
3 ان كان لهذه الطاقه او اي شيئ وجود فهل يمكن ارسالها لمسافات بعيده

ويعلم الله انني لااريد بهاذا الكلام اثبات عجزكم ولكنني حبيت التاكد فقط.
محمد الكبيسي

بسم الله الرحمن الرحيم
الاستاذ الكريم انا من متابعي ما كتبنه في هذا الخصوص والحقيقه اتي طبقة معظم التمارين التي ذكرتها وقد جائت بالنتائج التاليه
1- من خلال ما كتبنه انت والاستاذه سمر والاستاذه القديره مها هاشم بخصوص الهاله ---رؤيتها ----تقويتها ---ماهيتها ---اقول الحمدلله انها اي الهاله قوية لدي اكثر من السابق وبدئت اتحساسها بشكل ملحوض عند انفرادي بتفسي والتركيز عليها ذهنيا
2-استطعت بارسال كذا رسالة او تنبيه الى بعض الاصدقاء ونجحت والحمد لله باْستثناء محاولات قليله جدا
3-نجحت عندي بعض محاولات خروج الروح من الجسد وانا اشكر الاستاذه القديره مها هاشم وهذا الموقع الرائع جدا
4- لكن هتاك الاقي مشكله وهي اني اعالج بعض المرضى روحانيا من خلاال قراءة القراْن على هذا المريض اوذاك مع اضافة ارسال شيىْ من الطاقه مني الى مركز العين الثالثه للمريض والتي تقع بين العينين بموازاة الحاجبين والحمد لله يشعر المريض بالراحه وازالة شيىْ من الامراض التي كتن يشعر بها وهذا بفضل الله سبحانه وتعالى جلت قدره ----------ولكن يا استاذنا المشكله هو اني بعد هذا تتدهور حالتي الصحيه واشعر بالام في كل جسمي وصداع شديد جدا فابدء ببرنامج علاجي طويل وهو الاستحمام بالماء الحار الغير طبيعي اكثر من مره يوميا مع تدليك حسمي بزيت الحبه السوداء مع كثرة الصلاة وتلاوة القراْن الكريم يستمر هذا البرنامج من يومين الى ثلاثة ايام حتى ارجع الى حالتي الطبيعيه ----هنا اعتقد انا انه تم سحب هذه الالام والاوجاع من المريض نفسه اطلب رئيكم بذالك وهل من برنامج او تمارين تساعدني على انهاء هذه الحاله ---ادامكم الله

الأخوة الأعزاء في البداية أحب أن اعتذر عن التأخر في الرد لانشغالي في بعض الأمور.

-------------------------------------
الأخ nasir إذا كان التخيل لديك صعب، فيكفي التفكير في المر، أي عوضا عن تخيل دخول الطاقة فكر في دخول الطاقة، وإن شاء الله ستجد معظم الفائدة لأن الطاقة تتبع التفكير.
-----------------------------------------------
الأخ uregooon إجابتي على أسئلتك هي كما يلي:
1 هل كلامك شيئ حقيقي؟ : إن حقيقي 100% وهذا علم فيزيائي بحت، ففي عام 2003 كان هناك مؤتمر عالمي في لندن حول موضوع الطاقة اجتمع لأجله حوالي 1000 شخص بين عالم وباحث.
2 هل هناك ادله ملموسه؟ الأدلة كثيرة جدا جدا جدا بين أبحاث ودراسات وأجهزة ومؤلفات. ويكفي دليلا قاطعا لمن يتعلم هذا العلم على يد شخص مختص وخبير، ويشعر بالطاقة ويعالج بها وينشط بها جميع جسمه ... إلخ.
3 ان كان لهذه الطاقه او اي شيئ وجود فهل يمكن ارسالها لمسافات بعيده؟ نعم نعم نعم وهذا يثبت بالتدريب والممارسة على يد خبير.
------------------------------------------
الأخ chi اشكرك على مداخلتك، فهناك طرق شتى وأسليب عديدة تختلف من مدرسة لأخرى، وليس هناك خلاف عليها. شكرا لك على اهتمامك.
------------------------------
الأخ صالح المياحي
قبل العلاج يجب أن تأخذ خطوات الحيطة والحماية لكيلا تنقل لك الموجات السلبية من الأشخاص الذين قمت بعلاجهم، من تلك الخطوات ما يلي:
- تخزين ا لطاتقة.
- عدم تخيل المرض على جسدك.
- تقوية الهالة.
شكرا للجميع على اهتمامهم وتفاعلهم مع الموضوع.
======================================
هل ترغب في تحقيق اتزان طاقة الجسد خلال نصف دقيقة؟؟؟

عزيزي المشارك؛ لأنك مهتم بتطوير ذاتك أقدم لك هذه هدية الثمينة

أعزائي المشاركين أحببت ان أقدم لكم هدية تفيدكم في حياتكم، وتحقق لكم السعادة والنشاط والحيوية خلال وقت قصير، وهذه الهدية توصلت إليها بعد دراسات وتجارب مستفيضة على مدى سنوات حيث اسميتها "لحظة الانسجام التكاملي"، وخطواتها كما يلي:

- اجلس بهدوء وسكينة (لمدة 10 ثوان).
- اترك عينيك مفتوحتين ينظران للامام إلى مكان معين (مكان ثابت).
- اجعل التنفس طبيعي (عادي).
- والان (دون شد ذهني أو عضلي أو تركيز عالي) اجعل انتباهك (فكرك) الداخلي على رأسك نزولا إلى أسفل القديمين مرورا بجميع أعضاء الجسم وأنت في حالة هدوء (قم بذلك في 15 ثانية، ثم عاود الكرة لمدة 5 ثوان).
ستشعر بان شيئاً ما يتحرك مع انتباهك الداخلي من الأعلى إلى الأسفل، أي ستشعر بموجات الطاقة وهي تسري في جسدك وعندها ستشعر بحالة واسترخاء عجيب في أقل من نصف دقيقة.

إذا لم تصل إلى ذلك فعاود المحاولة وتدرب على توجيه انتباهك الداخلي بهدوء وسلاسة ومرونة.

جرب واخبرنا بشعورك الجميل

ارجو للجميع التوفيق والنجاح

المهندس/ عبداللطيف العزعزي

اشكرك استاذ عبد اللطيف
ولكن انا اقوم بذلك دوما ومن زمان
بعد كل صلاه بعد التسليم
اخصص فعلا حوالي من نصف دقيقه لدقيقه وانا جالس علي المصلاه
ولكن اغمض عيني واحاول ان اركز انتباهي وان ارخي العصب واريح جميع العضلات في جسمي باي موضع سهل

فعلا اشعر بتحسن جدا
لكن لي سؤال بسيط
..
وهو=>هل يمكن ان احسن من هذا التمرين لاقصي درجه بطريقه جلوس معينه
ولو مثلا علي سبيل المثال ويدك مترابطه ببعض وقدماك متلامستان
او علي كرسي وانت مرتخي
؟؟هل يوجد موضع سهل محدد؟؟

اشكرك مره اخي علي موضوعك القيم واعتذر عن الاطاله

الأخ الفاضل
آصف بن برخياء
هناك طرق كثيرة قد تعطيك النتيجة نفسها كما هي طرق اليوجا.
فما عليك سوى التطبيق لترى النتائج بنفسك.
فتلامس اليدين أو القدمين يجعل الطاقة تسير في الجسد، اما تشابك اليديك أو الرجلين يغلق الطاقة، وهكذا.
هذا باختصار شديد جدا جدا
والله اعلم.
رد مع اقتباس
اقرأ ايضا جديد الأخبار لحظه بلحظه على ايجي لفرز
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الأثير, الطاقة, ارسال, اسئله, دوره, عبر, واجابتها
تعليقات زوار الموقع على الفيس بوك


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:58 AM.


Follow @elmaazon تابع ايجى لفرز على الفيس بوك وتويتر لحظه بلحظه